المتحدث باسم الحكومة التركية : روسيا لن تضحي بعلاقاتها معنا بسبب إسقاط الطائرة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 28.11.2015 15:16
آخر تحديث في 29.11.2015 15:36
المتحدث باسم الحكومة التركية : روسيا لن تضحي بعلاقاتها معنا بسبب إسقاط الطائرة

قال نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة نعمان قورتلموش، إنه روسيا وتركيا لن تتخليان عن علاقاتهما، ولن تصعدا الأمر لدرجة قطع العلاقات تماماً، وإنه لا يعتقد أن روسيا ستضحي بعلاقاتها القوية مع تركيا بسبب إسقاط الطائرة.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أدلى بها قورتلموش عقب اجتماع مجلس الوزراء مساء أمس الجمعة، بالعاصمة التركية أنقرة.

وأضاف قورتلموش أن تركيا وروسيا دولتنان صديقتان، تربطهما علاقات وطيدة في عدة مجالات، إضافة الى الشراكات الإستراتيجية بينهما. وأكد على أنه لابد من الإبقاء على القنوات العسكرية والدبلوماسية مفتوحة، لسهولة سير المفاوضات حتى يمكن تجاوز الأزمة.

كما أكد قورتلموش على أن تركيا لم تكن تعرف جنسية الطائرة قبل إسقاطها، وأنها علمت بذلك بعد تصريحات هيئة الأركان الروسية بأن مقاتلة لها قد سقطت بالقرب من الحدود التركية السورية. وأكد أيضاً على أن إسقاط الطائرة كان وفقاً لقواعد الاشتباك المتعارف عليها دولياً، وبعد تحذيرها عدة مرات.

وشدد قورتلموش على أن إسقاط الطائرة لم يكن عملاً مقصوداً أو مخططاً له، إنما كان في إطار الدفاع عن أمن تركيا وسيادتها.

وكانت طائرتان تركيتان من طراز "إف-16"، قامتا بإسقاط مقاتلة روسية من طراز "سوخوي-24"، انتهكت المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا في ولاية "هطاي" (جنوب)، وذلك بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دوليًا، وقالت أنقرة إن المقاتلتين وجهتا 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق، قبل إسقاطها.