أردوغان: غير وارد الآن سحب جنودنا من العراق

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 10.12.2015 22:19
آخر تحديث في 13.12.2015 11:09
أردوغان يتوسط رئيس المجلس الرئاسي في البوسنة والهرسك  دراغان جوفيتش، وعضو المجلس بكرعزت بيغوفيتش   (وكالة الأناضول) أردوغان يتوسط رئيس المجلس الرئاسي في البوسنة والهرسك " "دراغان جوفيتش"، وعضو المجلس "بكرعزت بيغوفيتش" (وكالة الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، (حول استبدال تركيا وحدتها العسكرية في الموصل العراقية)، إن "فكرة سحب بلادنا للجنود غير واردة حالياً"، لافتًا أن الجنود "لم يذهبوا إلى الموصل لتنفيذ مهام قتالية وإنما للتدريب فقط، ويقومون بهذه المهام في معسكر "بعشيقة" ومناطق أخرى".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الثلاثي لرئاسة جمهورية البوسنة والهرسك "دراغان جوفيتش"، وعضو المجلس "بكرعزت بيغوفيتش"، عقب لقاء جمعهم في العاصمة التركية أنقرة، حيث أعرب أردوغان عن ثقته أن الزيارة من شأنها أن تطور العلاقات والتعاون بين تركيا والبوسنة والهرسك.

ولفت أردوغان إلى إمكانية زيادة تركيا لعدد جنودها في الموصل أو تقليصه حسب عدد القوات التي تتلقى التدريب، مؤكداً أن فكرة سحب بلاده للجنود غير واردة حالياً.

وأشار أردوغان أن استقرار البوسنة والهرسك "هام بالنسبة لأوروبا بأسرها وليس لمنطقة البلقان فقط، من ناحية السلام والاستقرار والأمن"، لافتاً إلى أنه جدد خلال اللقاء تأكيد وقوف بلاده إلى جانب البوسنة والهرسك في كافة المجالات.

وأوضح أردوغان أن "تركيا ستدعم البوسنة والهرسك بالخطوات التي ستخطوها من خلال خبرتها العلمية والتكنولوجية، مضيفاً "متفقون على توسيع نطاق تعاوننا، وأريد أن أقول أننا عازمون على مواصلة أعمالنا المشتركة مع البوسنة والهرسك في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية".

وتابع أردوغان "تركيا مستعدة لكافة أشكال المساعدة من خلال تجربتها وشركاتها التي تقدم خدماتها وفقاً للمعايير الدولية، وينبغي مواصلة وتعزيز آلياء التشاور الثلاثية تركيا - البوسنة والهرسك - صربيا، وتركيا - البوسنة والهرسك – كرواتيا".

وتطرق أردوغان إلى مشكلة الإرهاب، مبيناً أنالإرهاب يستهدف استقرار أوروبا والبلقان وعلى رأسهم تركيا والبوسنة والهرسك، قائلاً "إننا نعلم جيداً أن هدف الإرهاب هو تدمير النسيج الاجتماعي، والوحدة بين أطياف المجتمع المختلفة، كما أنه يهدف أيضاً إلى تعميق الاختلافات، والكراهية والخصومة من خلال إراقة الدماء في كل مكان حول العالم".