تنظيم تاك الإرهابي.. سلاح البي كا كا لاستهداف المدنيين

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 20.06.2016 17:11
آخر تحديث في 20.06.2016 17:21
تنظيم تاك الإرهابي.. سلاح البي كا كا لاستهداف المدنيين

تلجأ منظمة "بي كا كا" الإرهابية إلى ارتكاب أعمالها الدموية التي تستهدف المدنيين، تحت مسمى منظمة "صقور حرية كردستان" (تاك) التي تستخدمها كواجهة لأعمالها، وذلك لتجنب أي رد فعل ساخط من الدول التي تصنفها ضمن قائمة الإرهاب لديها، وذلك بحسب اعترافات "عبد القادر آيغون" العضو السابق في بي كا كا.

وفي حديثه للأناضول، ذكر آيغون أن بي كا كا تمتلك العديد من التنظيمات التي وصفها بالقذرة التابعة لها، تأتي في مقدمتها "تاك"، لافتاً إلى أنها تأسست من قبل قادة بي كا كا في جبال قنديل (شمالي العراق)، بهدف ارتكاب أعمال إرهابية ذات صدى كبير في مراكز المدن، مبيناً أن الإرهابيين في "تاك" يتم اختيارهم من داخل بي كا كا.

وأشار آيغون أن بي كا كا تُصدر بيانات تستهدف تضليل الرأي العام بالقول أن "تاك" منظمة مستقلة ولا تتلقى تعليماتها من بي كا كا، مؤكداً أن الأخيرة خصصت ميزانية خاصة من أجل "تاك".

وأوضح آيغون أن "تاك" تأسست نهاية آب/ أغسطس 2003، مضيفاً "أسست بي كا كا قبل تاك وحدة إرهابية خاصة تحت مسمى كتيبة الانتقام الكردي، وأرادت تعيين شخص يدعى ناصر على رأس تلك الوحدة إلا أنه رفض الفكرة، ما أدى إلى اعتقاله بعدها وإعدامه".

وذكر آيغون أن قادة بي كا كا في قنديل اعتمدت على "تاك" من أجل القيام بالإعمال الإرهابية في الأماكن المدنية، حيث أدت تلك العمليات إلى مقتل قوات أمن ومدنيين، قائلاً: "إن تاك تتبنى المسؤولية عن الأعمال الإرهابية لـبي كا كا التي تلحق الأذى بالمدنيين وذلك لتجنب غضب الرأي العام، كما أن بي كا كا تلجئ إلى إيكال مهمة تنفيذ الأعمال القذرة لكيانات تابعة للمنظمة على شاكلة تاك لتثبت أنها ليست إرهابية أمام الدول التي تصنفها كإرهابية على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية".

ومن الأعمال الإرهابية التي تبنتها تاك:

- تفجير حافلة في منطقة "كوش أضاسي" بولاية آيدن (غرب)، ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة 20 آخرين، في 16 تموز/ يوليو 2005.

- هجوم استهدف فندقاً في مدينة مرمريس بولاية موغلا، أسفر عن مقتل شخصين في 28 نيسان/ أبريل 2006.

- هجوم على حافلة عسكرية في اسطنبول، أودى بحياة طالب و4 جنود في 22 حزيران/ يونيو 2010.

- هجوم انتحاري استهدف موقعاً لقوات حفظ النظام في ميدان تقسيم باسطنبول، أدى إلى إصابة 32 شخصاً بينهم 15 شرطياً في 20 أيلول/ سبتمبر 2010.

- تفجير في منطقة "قزل آي" وسط العاصمة أنقرة، خلف 3 قتلى و34 مصاباً في 20 أيلول/ سبتمبر 2011.

- تفجير سيارة مفخخة استهدف سيارات تقل موظفين عسكريين في أنقرة ما أسفر عن مقتل 29 شخصاً بينهم مدنيين، وإصابة 61 آخرين، في 17 شباط/ فبراير 2016.

- تفجير سيارة مفخخة قرب حديقة "غوفان" بأنقرة، ما أدى إلى مقتل 36 مدنياً، وإصابة 125 آخرين، في آذار/ مارس 2016.

- تفجير انتحارية نفسها في حديقة المسجد الكبير بولاية بورصه في 27 نيسان/ أبريل 2016، ما تسبب في إصابة 13 شخصاً.

- تفجير سيارة مفخخة استهدف حافلة لقوات مكافحة الشغب في حي "وزنجيلر" بإسطنبول، خلف 6 شهداء من الشرطة، فضلاً عن مقتل 5 مدنيين، وإصابة 36 آخرين