جاويش أوغلو: مستعد للقاء المسؤولين المصريين لبحث العلاقات

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 03.07.2016 15:23
آخر تحديث في 03.07.2016 19:01
جاويش أوغلو: مستعد للقاء المسؤولين المصريين لبحث العلاقات

أعرب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن استعداده شخصياً للقاء المسؤولين المصريين، واستعداد بلاده لعقد لقاءات على مستوى وزراء البلدين في المرحلة المقبلة، وذلك بعد فترة قصيرة من تطبيع واستعادة العلاقات مع كل من روسيا وإسرائيل.
وقال جاويش أوغلو، في حديث للصحفيين من بروكسل، أن بلاده لم تقم في أي وقت من الأوقات بتقليل أو قطع العلاقات التجارية أو الاقتصادية مع مصر. وأضاف: "بل على العكس، مصر هي التي اتخذت خطوات خاطئة في مجال التجارة والمواصلات. ونريد منها التراجع عنها. ولو نظرنا إلى هذه الخطوات لوجدنا أنها تؤثر على الشعب المصري، لا على تركيا".

وفي جواب على سؤال حول إمكانية عقد لقاء متفق عليه، قال جاويش أوغلو: "هذا ممكن. أتحدث إلى وزير الخارجية المصري في بعض الأوساط والمنتديات أحياناً ونحن واقفان. لذلك من الممكن أن تحدث لقاءات من هذا النوع في المرحلة المقبلة. أنا عن نفسي مستعد للقاء ووزير الاقتصاد أيضا مستعد".

وأضاف: "نحن نحافظ على موقفنا من مصر منذ البداية. والرئيس رجب طيب أردوغان أعرب منذ قرابة العام عن إمكانية الحفاظ على العلاقات على مستوى وزراء البلدين. والعام الماضي أكدنا على ذلك في لقاء جمعني بوزير الخارجية المصري سميح شكري، لكنم ألغوا اللقاء بسبب تصريحات لنا".
وأكد جاويش أوغلو على أن تركيا تهتم لأمن واستقرار ورفاه مصر، لأهميتها المركزية بالنسبة الى تركيا وأفريقيا والعالم الإسلامي. وجدَّد قوله: "نحن نريد مصر قوية".