القنصلية الفرنسية باسطنبول تنكس أعلامها حدادًا على ضحايا اعتداء نيس

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.07.2016 10:59
آخر تحديث في 15.07.2016 11:13
القنصلية الفرنسية باسطنبول تنكس أعلامها حدادًا على ضحايا اعتداء نيس

نكست القنصلية الفرنسية العامة في اسطنبول أعلامها حدادًا على أرواح ضحايا الاعتداء الذي شهدته مدينة نيس الليلة الماضية، وأسفر عن عدد كبير من القتلى والجرحى.

واتخذت الشرطة التركية تدابير أمنية في محيط مبنى القنصلية الكائن في شارع استقلال، في وسط إسطنبول.

وكانت فرنسا، علّقت العمل في سفارتها بالعاصمة التركية أنقرة وقنصلياتها العامة أول أمس الأربعاء، لدواعٍ أمنية حتّى إشعار آخر.

كما ألغيت مساء الأربعاء الاحتفالات التي كان مزمعاً تنظيمها بمناسبة العيد الوطني الفرنسي للسبب نفسه.

وقد أعلنت الداخلية الفرنسية، في وقت سابق اليوم، ارتفاع عدد ضحايا الاعتداء إلى 84 قتيلاً بعد العملية الإرهابية إذ اقتحم إرهابي يقود شاحنة نقل ثقيل منتصف ليل الخميس ساحة الإنجليز بمدينة نيس، جنوبي فرنسا، التي كانت تشهد احتفالات بمناسبة العيد الوطني، قبل أن تتمكن الشرطة من قتله.