رئيس الوزراء التركي وزعيم المعارضة يعقدان مؤتمراً صحفياً مشتركاً

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 19.07.2016 11:31
آخر تحديث في 19.07.2016 15:14
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

عقد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الثلاثاء مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع رئيس حزب الشعب الجمهوري (أكبر الأحزاب المعارضة ) كمال قليتشدار أوغلو، بعد لقاء ثنائي جمع بينهما صباح اليوم بالعاصمة أنقرة، لتأكيد رفض كل التيارات السياسية في البلاد لمحاولة الانقلاب ووقوفها إلى جانب الإرادة الشعبية.

وفي تصريحاته عقب انتهاء اللقاء أعرب يلدريم عن شكره لقليتشدار أوغلو على مسارعته بإعلان موقفه الرافض لمحاولة الانقلاب ودعمه للديمقراطية والإرادة الشعبية. كما أعرب عن شكره لبقية الأحزاب السياسية لاتخاذها الموقف نفسه.

وأكد يلدريم على أن تركيا دولة قانون وأنها ستتعامل في إطار الحقوق والقانون؛ كما أكد أن من ارتكبوا مخالفات سيتم تسليمهم للعدالة التي ستقوم بدورها ما يترتب عليها، ولا يمكن القبول أبداً بمشاعر الانتقام واستخدام العنف الجسدي في دولة القانون.

وطالب يلدريم جميع المواطنين بتوخي الحذر وعدم الانسياق وراء الدعوات المحرضة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه "لا يمكن تصحيح خطأ بآخر".

من جانبه، أكد قليتشدار أوغلو ضرورة التزام الجميع بالهدوء في المرحلة الحالية، وعدم نسيان أن تركيا هي دولة قانون، مشدداً على أهمية التعامل مع أي حادثة في إطار القانون.

وأضاف قليتشدار أوغلو: "نقلت قلقنا وتأكيدنا لرئيس الوزراء بأن العنف ضد الجنود الذين ينصتون للأوامر فقط ليس أمراً صحيًّا وأنه لا بد من فتح تحقيق بهذا الخصوص، فمهمتنا تتمثل في إزالة التوتر في المجتمع من خلال التعاون والوحدة فيما بيننا".