أردوغان: الموقف الحازم لشعبنا دليل على تقدم بلادنا

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 24.07.2016 12:54
آخر تحديث في 25.07.2016 08:56
أردوغان: الموقف الحازم لشعبنا دليل على تقدم بلادنا

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان: "إن الموقف الحازم لشعبنا في مواجهة محاولات الخيانة القادمة من جهات مختلفة، يعد دليلاً على مواصلة بلادنا تقدمها في طريق الديمقراطية والحرية والتنمية خلال الفترة المقبلة".

وأفاد بيان للرئاسة التركية صدر عن أردوغان اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 93 لمعاهدة لوزان، أن المعاهدة تعد وثيقة تأسيس للجمهورية التركية، وأن "النصر الذي حققه شعبنا الأبي بالإيمان والشجاعة والتضحيات، سُجل في الدبلوماسية والقانون الدولي"، مؤكداً أن "المعاهدة تعتبر بمثابة صك ملكية دولتنا الجديدة".

وجاء في البيان "بعد مرور 93 عامًا على المعاهدة، ليس هناك قوة تستطيع إعاقة تركيا التي أصبح اقتصادها السادس أوروبيًا والـ 17 عالميًا، من تحقيق أهداف العام 2023 (الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية)".

وتُعد معاهدة لوزان، التي وُقّعت يوم 24 يوليو/ تموز 1923، في سويسرا، معاهدة سلام لتسوية وضع الأناضول (القسم الآسيوي من تركيا) وتراقيا الشرقية (القسم الأوروبي من تركيا حاليًا) في الدولة العثمانية، قادت إلى اعتراف دولي بجمهورية تركيا وعاصمتها أنقرة، التي ورثت الدولة العثمانية.

ويمكن تلخيص قائمة أهداف الجمهورية التركية ورؤيتها للعام 2023 بمجموعة أهداف، على الصعد الاقتصادية والطاقة والسياسة الخارجية والرعاية الصحية والنقل والسياحة.

ومن أبرز الأهداف التي تتضمنها تلك الرؤية الوصول بالبلاد لتصبح واحدة من أكبر عشر اقتصادات في العالم، وزيادة سنوية للصادرات، وارتفاع متوسط دخل الفرد السنوي إلى 25 ألف دولار أميركي، وخفض معدل البطالة، والاستفادة من الطاقة البديلة ورفع مستوى الخدمات الاجتماعية والصحية للمواطنين.