تركيا رحلت منفذ هجوم الكنيسة الفرنسية من أراضيها وأبلغت سلطات بلاده

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 28.07.2016 15:30

قال مسؤول تركي -فضل عدم ذكر اسمه- في تصريحات لديلي صباح، اليوم الخميس، إن السلطات الأمنية في مطار صبيحة جوكتشن الدولي باسطنبول، منعت دخول أحد منفذي الهجوم على كنيسة سانت إتيان دو روفراي بمنطقة نورماندي شمال غربي فرنسا، يوم الثلاثاء الماضي.

وأوضح المصدر أن السلطات التركية تلقت بلاغاً من السلطات الفرنسية في الثاني عشر من مايو/ أيار الماضي يفيد بأن المدعو عادل كرميتش، ينوي السفر من جينيف إلى اسطنبول باسم "كيفين كرميتش".

وبناء عليه تم توقيف لشخص المذكور في مطار صبيحة جوكتشن الدولي، يوم 14 مايو، وترحيله مرة أخرى إلى جنيف، ومن ثم إبلاغ السلطات الفرنسية بالأمر.

وقامت السلطات السويسرية بترحيله إلى فرنسا في الحادي والعشرين من الشهر نفسه.

والثلاثاء الماضي، اقتحم مسلّحان بسكاكين كنيسة ببلدة سان إتيان دو روفراي شمال غربي فرنسا، واحتجزا 5 رهائن، بينهم كاهن قتلاه ذبحاً.

وتمكّنت قوات الأمن الفرنسية من قتل المهاجمين، قبل أن يتبنى تنظيم "داعش" في وقت لاحق من اليوم نفسه هذا الهجوم الذي لاقى إدانات محلية ودولية واسعة.