سفينة عسكرية تركية الصنع تدخل الخدمة في باكستان

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 19.08.2016 16:06
سفينة عسكرية تركية الصنع تدخل الخدمة في باكستان

أنزلت باكستان إلى مياهها سفينة إمدادات عسكرية مصنعة بشكل رئيسي لدى شركة "تكنولوجيات الدفاع للهندسة والتجارة" المحدودة التركية، ضمن إطار احتفالات الذكرى الـ70 ليوم الاستقلال الذي يصادف الرابع عشر من شهر أغسطس/ آب من كل عام.

وشارك رئيس الوزراء الباكستاني ووكيل وزارة الدفاع التركية لشؤون الصناعات العسكرية ومدير الشركة المصنعة، إلى جانب مسؤولين عسكريين من الجانبين، في مراسم إنزال السفينة إلى البحر في كراتشي.

وأشار نواز شريف في كلمة أثناء المراسم، إلى استمرار التعاون مع تركيا وشركاتها، معرباً عن أمله في صناعة عدد أكبر من السفن.

وتابع قائلاً: "ستكون السفينة رمزاً للإخوة بين باكستان وتركيا. وأريد أن أوضح في هذه اللحظة التاريخية أن الصداقة والحضارة والمصالح المشتركة ووحدة المصير قد قرّبت بين بلدينا رغم بعدهما عن بعضهما بعضاً جغرافيا".

وجرى الاتفاق بين الجانبين على إنتاج السفينة في 22 يناير/كانون الثاني 2013، التي تُعد أول مشروع بين تركيا وباكستان فيما يتعلق بإنتاج السفن العسكرية.

ويبلغ وزن السفينة 15.6 طن، وطولها 155 مترا، بسرعة 20 عقدة، ومزودة بنظام الإمداد (RAS/FAS)، إلى جانب مهبط للمروحيات عليها. وتتميز بقدرات دفاعية وهجومية ولوجستية متطورة.