جاووش أوغلو يلتقي عدداً من المسؤولين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

وكالة الأناضول للأنباء
نيويورك
نشر في 19.09.2016 13:00
آخر تحديث في 19.09.2016 13:34
وكالة الأناضول للانباء وكالة الأناضول للانباء

عقد وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو سلسلة لقاءات دبلوماسية مع عدد من المسؤولين الدوليين ورؤسات مؤسسات ومنظمات عالمية، خلال تواجده في ولاية نيويورك الأمريكية، التي يزورها بغية المشاركة في اجتماعات الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبحسب مصادر في وزارة الخارجية التركية، فإنّ جاووش أوغلو بدأ مساعيه الدبلوماسية، أمس الأحد، بلقاء فرانس تيمرمانس النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية، وبيتر تومسون الذي يترأس الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وإسفن باريث إيدي المبعوث الأممي إلى قبرص، وإليوت إنكل عضو مجلس النواب الأمريكي، وميروسلاف لاجاك وزير خارجية سلوفاكيا، الذي تتولى بلاده رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، إضافة إلى ثوربيورن ياغلاند الأمين العام للمجلس الأوروبي.

وأوضحت المصادر أنّ جاووش أوغلو تناول خلال لقائه مع تيمرمانس وتومسون مسائل عدّة منها محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تركيا منتصف تموز/ يوليو الماضي، ورفع تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك الراغبين في زيارة منطقة شنغن الأوروبية، إضافة إلى أزمة اللاجئين والقضية السورية، وآخر التطورات المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط.

وخلال لقائه مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى جزيرة قبرص تباحث جاووش أوغلو والأخير حول المفاوضات الرامية لحل الأزمة القائمة بين شطري الجزيرة التركية والرومية، وآخر التطورات المتعلقة بها، فيما ركّز على العلاقات التركية الأوروبية خلال لقائه بنظيره السلوفاكي.

وكانت التطورات التي أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة والعلاقات القائمة بين المجلس الأوروبي وتركيا، محور مناقشات جاووش أوغلو مع الأمين العام للمجلس الأوروبي، بينما تناول العلاقات التركية الأمريكية مع عضو مجلس النواب الأمريكي إنكل.

كما شارك الوزير التركي في مأدبة عمل بمقر معهد السلام الدولي ناقش فيها المسائل المتعلقة بالشرق الأوسط مع عدد من الوزراء المشاركين.

جدير بالذكر أنّ اجتماعات الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة تبدأ أعمالها غداً الثلاثاء، ويترأس الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وفد بلاده المشارك في الاجتماعات.