جاوش أوغلو: على ألمانيا أن تتعلم كيف يكون التصرف إن كانت ترغب في العمل مع تركيا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 03.03.2017 11:19
آخر تحديث في 03.03.2017 21:08
جاوش أوغلو: على ألمانيا أن تتعلم كيف يكون التصرف إن كانت ترغب في العمل مع تركيا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن على ألمانيا أن تتعلم كيف يكون التصرف إن كانت ترغب في العمل مع تركيا


جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أدلى بها جاوش أوغلو، اليوم الجمعة، في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة أنقرة تعليقاً على قرار السلطات الألمانية إلغاء فاعلية في ولاية بادن-فورتمبيرغ الألمانية، كان سيحضرها وزير العدل التركي بكير بوزرداغ. وقال جاوش أوغلو: "إذا كنتم ترغبون في العمل مع تركيا، فعليكم تعلم كيفية التصرف معنا.. الأمور لا تسير بهذه الطريقة، نحن أيضاً سنرد بالمثل دون تردد".

كما شدد وزير الخارجية التركي على ضرورة أن تبتعد ألمانيا عن سياسة التعالي، قائلاً : "عليكم أن تنظروا إلينا كشركاء متساوين.. تركيا ليست دولة تحت إمرتكم (...) لستم من الدرجة الأولى وتركيا ليست من الدرجة الثانية".

واتهم جاوش أوغلو، الدولة العميقة في ألمانيا، بالوقوف خلف إلغاء فاعلية كان سيحضرها وزير العدل التركي في ولاية بادن-فورتمبيرغ الألمانية قائلاً إن إلغاء الفاعلية يأتي في إطار "الممارسات الممنهجة للدولة العميقة". وأوضح الوزير التركي أن الضغوط الممنهجة التي تمارس ضد الأتراك في ألمانيا لن تنال من عزيمتهم، داعيا المسؤولين الألمان للتعاون مع أنقرة بهذا الشأن.

وذكّر جاوش أوغلو المسؤولين الألمان بمحاولتهم العام الماضي عرقلة اجتماع للرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع المواطنين الأتراك، عبر البث المباشر، بشأن المحاولة الانقلابية الفاشلة، في الوقت الذي أعطوا فيه الإذن لتنظيم "بي كا كا" الإرهابي بعقد اجتماع شارك فيه قادة التنظيم.

تجدر الإشارة أنَّ الخارجية التركية استدعت أمس الخميس، السفير الألماني في أنقرة على خلفية إلغاء فاعلية للجالية التركية بولاية بادن-فورتمبيرغ الألمانية كان سيحضرها وزير العدل التركي، بكر بوزداغ. وفي المقابل ألغى وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، زيارته إلى ألمانيا واللقاء الذي كان سيجمعه مع نظيره الألماني.

وأعلنت بلدية مدينة غاغناو الألمانية، سحب ترخيص منحته لـ"اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين" لعقد اجتماع بحجة وجود "نقص في المرافق الخدمية" اللازمة لاستقبال عدد كبير من الزوار.