أردوغان وبوتين يؤكدان عزمهما العمل على إيصال علاقات البلدين إلى المستوى الذي تستحقه

وكالة الأناضول للأنباء
موسكو
نشر في 10.03.2017 17:13
آخر تحديث في 10.03.2017 19:21
أردوغان وبوتين يؤكدان عزمهما العمل على إيصال علاقات البلدين إلى المستوى الذي تستحقه

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الخطوات التي ستتخذها بلاده مع روسيا في المجالات التجارية والاقتصادية والعسكرية والصناعات الدفاعية، ستتصدر اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين.

جاء ذلك في كلمة أردوغان، خلال لقائه نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، في العاصمة موسكو. وأعرب الرئيس التركي عن شكره لبوتين على استضافة بلاده اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى.

وأشار إلى أن مؤتمر الطاقة الدولي الذي انعقد في إسطنبول العام الماضي، كان له دور مهم في تنظيم الاجتماع الحالي. ولفت إلى التعاون الرفيع بين البلدين في قطاع الطاقة، خصوصًا في مجال الغاز الطبيعي والنفط.

وشدد على أن بحث أزمات المنطقة خلال الاجتماع، سيزيد من فاعلية البلدين خلال المرحلة الراهنة.

من جانبه، أوضح بوتين أن العمل جار على رفع العلاقات التركية الروسية إلى المستوى الذي تسحقه، مضيفا "لم يكن يتوقع أحد أن يقام تعاون وثيق بين السلطات العسكرية والاستخباراتية في كلا البلدين".

وأعرب بوتين عن ترحيبه بتحسن العلاقات بين البلدين بوتيرة عالية، مشيرا إلى أن آخر لقاء مع أردوغان في إطار اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى كان عام 2014؛ وأضاف: "خلال هذه المدة حدثت تطورات كبيرة، ونعمل بشكل كثيف من أجل الارتقاء بالعلاقات التركية الروسية إلى مستوى يليق بالبلدين".

وتابع: "في الآونة الأخيرة، نواصل العمل بشكل فعال لحل الأزمات في العالم، بينها الأزمة السورية، وقد أسست الدولتان علاقات جيدة وفعالة في المجالين العسكري والاستخباراتي".

ووصل الرئيس التركي إلى موسكو في وقت سابق اليوم الجمعة على رأس وفد رفيع.

ويرافق أردوغان في زيارته، رئيس هيئة الأركان التركية خلوصي أقار، ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان، ووزراء: الخارجية مولود جاوش أوغلو، والعدل بكر بوزداغ، والاقتصاد نهاد زيبكجي، والطاقة براءت ألبيرق، والزراعة فاروق جليك، والسياحة نابي أوجي، والدفاع فكري إشيق، والمواصلات أحمد أرسلان.

كما سيترأس زعيما البلدين وفدي بلادهما في اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى في وقت لاحق.