شراكة تركية قطرية لتشييد استاد "الثمامة" بالدوحة

وكالة الأناضول للأنباء
الدوحة
شراكة تركية قطرية لتشييد استاد الثمامة بالدوحة

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر - الجهة المسؤولة عن تشييد الاستادات الخاصة ببطولة كأس العالم 2022 - اليوم الأربعاء، اختيار شركة تركية قطرية لإنشاء استاد "الثمامة" في العاصمة الدوحة.

وتمكن التحالف القطري التركي المتمثل في شركتي هندسة الجابر القطرية و"تكفن" التركية القابضة الرائدة في قطاع البناء والتشييد، من الفوز بمناقصة بناء استاد الثمامة الذي سيتسع لـ 40 ألف مشجع وسيستضيف بعض مباريات المونديال.

وأعلنت شركة تكفن في بيان صحفي اليوم أن "تكلفة بناء الاستاد الذي فازت الشركة بأعمال بنائه مليار و250 مليون دولار أمريكي".

ومن المقرر أن تنتهى أعمال تشييد استاد الثمامة عام 2020، على أن يستضيف بعض مباريات دوري المجموعات وصولًا إلى الدور ربع النهائي خلال المونديال القطري.

وقال السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا في تصريحات صحفية: "يسعدنا منح عقد المقاول الرئيسي للتحالف المشترك بين شركتي هندسة الجابر وتكفن التركية للعمل على الاستاد الواقع في منطقة الثمامة والذي سيكون عند إنجازه أحد أهم المراكز الرياضية والمجتمعية في المنطقة".

ويقع الاستاد على مساحة 515 ألفا و400 متر مربع في منطقة تشمل حاليًا 4 ملاعب تدريب خارجية ومكاتب تشغلها اللجنة الفنية للاتحاد القطري لكرة القدم.

من جانبه قال المهندس هلال الكواري، رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا: "يسرنا أن تعمل معنا شركتان عريقتان بحجم شركة هندسة الجابر وتكفن لتنفيذ هذا المشروع المهم للجنة العليا ولدولة قطر، فإرساء هذا العقد يعد أحد المحطات الرئيسية في إطار جهود دولة قطر لتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022".

وتقدم ليفينت كافكاسلي، رئيس شركة تكفن بالشكر للجنة العليا على منح فرصة العمل في قطر وعلى ثقة اللجنة في الشركة التركية لتنفيذ أحد استادات مونديال 2022.

وأضاف أن "تركيا تتمتع بعلاقات متينة مع قطر، ويسعدنا المساهمة في تعزيز هذه العلاقات من خلال تضافر جهودنا مع شركة هندسة الجابر القطرية، شريكتنا في هذا المشروع".