صورة لضابط في الجيش التركي يحاول تدفئة طفل تثير مشاعر الأتراك

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 24.12.2015 12:08
آخر تحديث في 24.12.2015 12:35
صورة لضابط في الجيش التركي يحاول تدفئة طفل تثير مشاعر الأتراك

أثارت صورة لضابط في الجيش التركي، يقوم بتدفئة يد طفل صغير، بولاية شيرناق، مشاعر الشعب التركي، كما أثارت غضب المنتمين لتنظيم بي كا كا الإرهابي، والمؤيدين لهم، الذين أزعجهم تأييد السكان للقوات المسلحة التركية، ووقوفهم الى جانبهم في وجه الإرهاب.

حرصت قوات الأمن التركية على حماية المدنيين من التعرض لأي أذى خلال الاشتباكات مع عناصر تنظيم بي كا كا الإرهابي ، بولاية شيرناق، جنوب شرق تركيا، كما حرصت على نقلهم الى مناطق آمنة لضمان عدم تعرض العناصر الإرهابية لهم. وأثناء إخلاء قوات الأمن للسكان يقترب طفل صغير من ضابط بالجيش التركي برتبة مقدم، يقود احدى الكتائب المشاركة في العمليات العسكرية، ويخبره أنه يشعر بالبرد، فما كان من القائد إلا أن انحنى ليحتضن الطفل بعد ذلك بأخذ ينفخ في يد الطفل الصغير حتى يشعر ببعض الدفء.

وأثارت الصورة مشاعر الشعب التركي، كما حظيت باهتمام واسع من قبل ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تداولوا الصورة على نطاق واسع، ليظهروا مدى حرص القوات المسلحة التركية على حياة المدنيين، وليظهروا الفرق بين تصرف الجيش التركي تجاه المدنيين، وتصرفات إرهابيي بي كا كا تجاههم. إذ أن عناصر التنظيم الإرهابي لم يتوانوا في الإضرار بالمدنيين، وبالمنشآت الخدمية التي يستفيد منها السكان. كما أثارت الصورة سخط الإرهابيين الذين انزعجوا بشدة لرؤية تأييد سكان المناطق التي تدور بها الاشتباكات، لقوات الأمن، وتأيدهم للدولة في وجه الإرهاب.