اتحاد علماء المسلمين: الانقلاب الفاشل في تركيا حرام شرعاً

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 26.07.2016 14:45
آخر تحديث في 26.07.2016 16:35
اتحاد علماء المسلمين: الانقلاب الفاشل في تركيا حرام شرعاً

أكدت مجموعة من علماء الأمة الإسلامية أن الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا ومحاولة الانقضاض على إرادة الشعب التركي حرام شرعاً، لافتين إلى أنهم يحرمون ما حدث في تركيا كما حرموا سابقاً المحاولات الانقلابية فى مصر واليمن.

وقال العلماء في بيان صدر عنهم في ختام المؤتمر الصحفي الذي عقدوه فى مسجد الفاتح بمدينة اسطنبول، إنهم يتوجهون إلى الحكومة التركية والشعب وإلى شرفاء العالم بالتهنئة "بهذا النصر المتمثل بالقضاء على هذه المؤامرة"، مثمنين دور الأحزاب التركية والحكومة وكل المؤسسات لإفشال المؤامرة والحفاظ على الشرعية.

وأشاد البيان الذي تلاه الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي محي الدين القرة داغي، بدور المساجد الذي برز بشكل واضح فى مواجهة الانقلاب العسكري موجهاً تحية لرئاسة الشؤون الدينية التركية التى أعادت دور المساجد في دعمها للشعب لمواجهه التحديات.

واستنكر العلماء ما أسموه بالازدواجية من بعض الدول تجاه ما يحدث فى تركيا، إذ غضت الطرف عن المحاولة الانقلابية، وأدانت تحركات الحكومة التركية على ممارساتها الطبيعية في التصدي للانقلابيين.

يشار إلى أنه شارك في المؤتمر الصحفي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يضم أكثر من 100 ألف عالم من علماء المسلمين، وأكثر من 67 جمعية من بينها المجلس الإسلامى السوري الذي يضم 40 رابطة وهيئة شرعية، كما شارك أيضا جماعة الإخوان المسلمين في سورية، وهيئة علماء السودان، ورابطة علماء المغرب العربي الإسلامي، وجبهة علماء الأزهر، وهيئة علماء المسلمين فى العراق.