يرافقه وزراء ورئيس الإستخبارات.. أردوغان يتوجه إلى سانت بطرسبرغ الروسية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 09.08.2016 10:47
آخر تحديث في 09.08.2016 11:21
يرافقه وزراء ورئيس الإستخبارات.. أردوغان يتوجه إلى سانت بطرسبرغ الروسية

توجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، التي من المرتقب أن تشهد لقاء أردوغان ونظيره الروسي، فلادمير بوتين.

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، أن طائرة أردوغان انطلقت من مطار "أسن بوغا" بالعاصمة أنقرة، في تمام الساعة 10:00 (07:00 غرينتش) للتوجه إلى سانت بطرسبرغ.

وأوضحت المصادر أنه كان في توديع أردوغان في المطار، رئيس البرلمان إسماعيل قهرمان، ووزير الدفاع فكري إيشيق، ورئيس بلدية أنقرة مليح غوكجاك.

ومن المنتظر أن يلتقي الرئيس التركي نظيره الروسي في بطرسبرغ، تليه مأدبة عمل يشارك فيه وفدي البلدين، يعقبها مؤتمر صحفي لأردوغان وبوتين، ومن المخطط أن يلقي الرئيسان كلمة لرجال أعمال البلدين.

ويرافق أردوغان في زيارته كل من، نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك، ووزراء الخارجية مولود جاويش أوغلو، والثقافة والسياحة نابي أوجي، والإقتصاد نهاد زيبكجي، والزراعة والثروة الحيوانية فاروق جليك، والطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق، ورئيس جهاز الإستخبارات هاكان فيدان، ونائب رئيس حزب العدالة والتنمية مهدي أكر.

جدير بالذكر أن بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، بدأت عقب إرسال الرئيس التركي رسالة إلى نظيره الروسي، نهاية يونيو/ حزيران الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

وسبق لمقاتلتين تركيتين من طراز "إف - 16"، أن أسقطتا مقاتلةً روسية من طراز "سوخوي - 24"، في نوفمبر/تشرين ثاني 2015، لدى إنتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبًا).

وعلى خلفية حادث إسقاط الطائرة شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توترًا؛ حيث أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض موسكو قيودًا على البضائع التركية المصدّرة إلى روسيا، وحظراً على تنظيم الرحلات السياحية والطائرات المستأجرة المتجهة إلى تركيا, ولاحقاً تم تخفيف بعض هذه القيود.