تعرف على خطة الحكومة التركية الشاملة لاستيعاب وتعليم الأطفال السوريين

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 23.08.2016 14:15
آخر تحديث في 23.08.2016 14:21
تعرف على خطة الحكومة التركية الشاملة لاستيعاب وتعليم الأطفال السوريين

أعلدت وزارة التربية التركية خارطة طريق تستهدف إتمام تعليم الأطفال السوريين، الذين اضطرت أسرهم للهجرة إلى تركيا بسبب الاضطرابات المستمرة في بلادهم.

وأفاد مسؤولون في الوزارة، خلال تصريح للأناضول، أن الوزارة أرسلت خارطة الطريق إلى الولايات التركية الـ 81، لتكون دليلاً حول الإجراءات التي ستتخذها الولايات في المدارس المرتبطة بمديريات التربية فيها، تتضمن خططا شاملة حول تسجيل الطلاب السوريين (الحاصلين على الحماية المؤقتة والحماية الدولية والذين حصلوا على الجنسية التركية ولا يتقنون اللغة التركية بشكل كافٍ) في المدارس الحكومية والخاصة المرتبطة بالوزارة، خلال العام الدراسي 2016-2017.

وتخطط الوزارة لاتخاذ تدابير ضرورية من أجل حصول جميع الأطفال الذين يعيشون في تركيا، على تعليم جيد وسليم، بغض النظر عن صفة إقامتهم، وذلك في إطار الخطط المذكورة.

- تأسيس دائرة من أجل الأطفال السوريين بوزارة التربية

أسست "المديرية العامة للتعليم مدى الحياة" بالوزارة "رئاسة دائرة التعليم لحالة الطوارئ والهجرة"، كامتداد للعمل المستمر من أجل الأطفال السوريين، منذ 4 سنوات.

وتهدف الوزارة إلى تسجيل الأطفال السوريين، الذين لم يسبق لهم وأن سجلوا في مدرسة، أو تركوا مدرستهم لصدمة نفسية أو جسدية، أو لأسباب اقتصادية، أو لظروف الحرب في بلادهم، وتقديم خدمات استشارية نفسية وإرشادية في المدارس، بغية زيادة الوعي لدى الكادر الإداري والتعليمي في المدارس، كي لا يتعرض الأطفال السوريون للعزلة والإقصاء والاتهام، وتحقيق انسجام في بيئة تعليمية.

وسيتم فتح مدراس ابتدائية في مراكز التعليم المؤقت (ضمن المخيمات) التي تمتلك مرافق كافية، وفي حال كانت المرافق غير كافية، ستنشأ قاعات مرتبطة بأقرب مدرسة ابتدائية وستطبق فيها مناهج الوزارة.

وفي حال وجود حاجة، وبعد موافقة الولاية، ستنشأ مدراس متوسطة في مراكز التعليم المؤقتة أو قاعات مرتبطة بأقرب مدرسة متوسطة، وستستخدم فيها المناهج التعليمية للوزارة.

وفيما يتعلق بالطلاب السوريين، الذين يتلقون تعليمهم في مدراس الوزارة، ستطبق برامج تعليمية اختيارية بلغتهم خارج أوقات الدوام الدراسي، بهدف المحافظة على لغتهم وثقافتهم، وستتولى إحدى مديريات الوزارة، مهمة تنسيق ذلك.

من جهة أخرى، ستعين الوزارة مدرسين جدد، قبل بدء العام الدراسي المقبل، وذلك بموازاة زيادة نسبة الطلاب في المدارس.

- مناهج "مبادئ الكتابة والقراءة" لطلاب الصف الأول

ستطبق الوزارة مناهج مبادئ الكتابة والقراءة على الطلاب السوريين في الصف الأول، أما الطلاب السوريين في مستوى الصفوف الأخرى، فستتطبق مناهج مهارات اللغة التركية، وفيما يتعلق بالطلاب الذين مستوياتهم في اللغة التركية ضعيفة، ستقام دورات لغة تركية في مراكز التدريب الشعبية لهم.

وفيما يتعلق بطلاب المرحلة الابتدائية والمتوسطة، الذين مستوى مهارتهم غير كافية بالنسبة لمرحلتهم التعليمية، بسبب ابتعادهم عن التعليم مدة طويلة، ستفتح برامج ودورات تقوية في المواد التي يحتاجون إلى دعم فيها، خارج أوقات الدوام الدراسي في نهاية الأسبوع والعطلة الانتصافية والعطلة الصيفية، وذلك بهدف تحقيق انسجام مع مستواهم المرحلي.

- الأطفال السوريون سيتعلمون اللغة التركية

سيتم توزيع الطلاب السوريين، الذين مستوى لغتهم التركية ضعيف، في القاعات الدراسية بشكل متوازن، لتحقيق اندماجهم مع أقرانهم، ولكي يتعلموا اللغة التركية بشكل عملي.