النيابة اليونانية تمدد توقيف العسكريين الأتراك الفارين إليها

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 03.11.2016 22:45
آخر تحديث في 03.11.2016 23:23
النيابة اليونانية تمدد توقيف العسكريين الأتراك الفارين إليها

قررت النيابة العامة اليونانية، اليوم الخميس، تمديد توقيف العسكريين الأتراك الفارين إلى اليونان إثر المحاولة الانقلابية الفاشلة، منتصف يوليو/تموز الماضي، في إطار إجراءات المحاكمة حول إعادتهم إلى تركيا.

وذكرت وكالة أنباء أثينا-مقدونيا أن النيابة العامة اليونانية مددت توقيف العسكريين إلى حين جلسة المرافعة، وطلبت من تركيا معلومات إضافية بحقهم.

ومع مثولهم أمام المدعي العام اليوم تعد الخطوة الأولى في إجراءات المحاكمة حول إعادة العسكريين الخونة قد اتخذت.

وكانت مروحية عسكرية تركية، حطّت في 16 يوليو/تموز الجاري، في مدينة "أليكساندروبولي" اليونانية المحاذية للحدود تركيا، وعلى متنها 8 أشخاص من منتسبي منظمة "الكيان الموازي"، التي يتزعمها فتح الله غولن، المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشل، فيما قدمت تركيا طلبا لجارتها اليونان من أجل تسليمهم.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.