الجيش التركي يعتزم تعيين 30 ألف مدني وعسكري

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 16.11.2016 15:04
آخر تحديث في 17.11.2016 03:11
الجيش التركي يعتزم تعيين 30 ألف مدني وعسكري

تعتزم رئاسة الأركان التركية تعيين 30 ألفاً و159 مدنياً وعسكرياً جديداً إلى بنيتها، لسد الفراغ الحاصل نتيجة حالات الفصل التي طالت عناصر موالية لمنظمة "فتح الله غولن" الإرهابية داخل القوات التركية على خلفية التحقيقات الجارية في محاولة الانقلاب الفاشلة.

وبحسب المعلومات التي أوردها مراسل الأناضول من مصادر في وزارة الدفاع التركية، فإنّ مسؤولي الوزارة كثّفوا جهودهم لتوفير العدد المطلوب بغية سد الفراغ الحاصل في بنية القوات المسلحة.

ولتحقيق هذا الهدف تعتزم وزارة الدفاع فرز الطلاب المؤهلين من فروع معينة في الجامعات إلى الصفوف الأولى والثانية والثالثة للمدارس الحربية والبحرية.

وتهدف رئاسة الأركان التركية إلى ضمّ ألف و322 ضابطا و3 آلاف و547 ضابط صف.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.