يلدريم: النظام الجمهوري في تركيا باقٍ والمتغير هو نظام الحكومة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 20.11.2016 14:12
آخر تحديث في 20.11.2016 22:44
يلدريم: النظام الجمهوري في تركيا باقٍ والمتغير هو نظام الحكومة

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن بلاده "اختارت النظام الجمهوري وإن التغيير سيحدث في نظام الحكومة"، وذلك ردًا على اتهامات المعارضة لحكومته بـ"السعي لتغيير نظام الدولة".

جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدريم في كلمة بمقر حزب العدالة والتنمية الحاكم، على هامش افتتاحه أحد المستشفيات بمدينة إسطنبول، اليوم الأحد.

وتأتي تصريحات "يلدريم" رداً على تغريدة نشرها كمال قليتشدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري (معارض) الأربعاء الماضي، قال فيها إن "الحكومة تسعي لتغيير نظام الدولة".

وأضاف رئيس الوزراء، أن "الخلاف حول نظام الدولة انتهى في 1923 (عام تأسيس الجمهورية)، فتركيا اختارت الجمهورية كنظام للدولة، ولا أحد سيغير هذا النظام، عليك أن تفهم (مخاطباً قليتشدار أوغلو) أن الذي سيتغير هو نظام الحكومة".

وأشار "يلدريم" أن "قليتشدار أوغلو" يعارض النظام الرئاسي، لأنه لا يسمح بقيام حكومات ائتلافية (متعددة الأحزاب)، وبذلك لا يبقى هناك أمل لحزب الشعب الجمهوري بالوصول إلى السلطة.

وسبق لوزير الغابات وشؤون المياه، ويسل أرأوغلو، أن أوضح بأن النظام الرئاسي الجديد الذي تسعى الحكومة لإجراء تعديل دستوري من أجل تطبيقه، لا يتضمن منصب رئيس الوزراء، بل سيقتصر على منصب رئيس الجمهورية ونائب أو نائبين له.

وقال "أرأوغلو" خلال استضافته في اجتماع المحررين بوكالة الأناضول، الخميس الماضي، "إن النظام الجديد لن يتضمن منصب رئيس وزراء، وعموماً سيكون رئيس الجمهورية، ومن المحتمل أن يكون إلى جانبه نائب للرئيس كما في النظام الرئاسي الأمريكي، وربما سيكون في نظامنا أكثر من نائب للرئيس".

وأضاف الوزير "الوزراء سيتم اختيارهم من خارج البرلمان، وسيقوم النواب في البرلمان بإعداد القوانين، والسلطتان التشريعية والتنفيذية ستكونان منفصلتين".