جاوش أوغلو: أكراد تركيا وسوريا من أكثر المعرّضين لعنف"بي كا كا" و"ب ي د"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 27.11.2016 12:13
آخر تحديث في 27.11.2016 22:23
جاوش أوغلو: أكراد تركيا وسوريا من أكثر المعرّضين لعنفبي كا كا وب ي د

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، مساء السبت، إن الأكراد في سوريا وشرقي الأناضول، من أكثر الناس تعرضا لعنف منظمة "بي كا كا" الإرهابية وذراعها السوري "ب ي د".

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير التركي، خلال مشاركته في جلسة تحت اسم "نعارض العنف بكل أشكاله" نظمها الذراع الشبابي لحزب العدالة والتنمية (الحاكم) في المركز الثقافي بولاية أنطاليا، جنوبي البلاد.

وأرجع جاوش أوغلو سبب العنف الذي يتعرض له الأكراد من قبل "ب ي د/ بي كا كا" إلى عدم تبنيهم أيديولوجية المنظمتين الإرهابيتين. ولفت الوزير أن "الإرهابيين عادة ما يلجؤون إلى ممارسة العنف ضد من لا يدعم رؤيتهم وأيديولوجيتهم، أو يدافع عنها".

وأضاف في السياق ذاته: أن "من أكثر الأشخاص الذين يتعرضون لظلم بي كا كا/ب ي د، في سوريا وشرقي الأناضول (الطرف الآسيوي من تركيا) هم أشقاؤنا الأكراد، وذلك لعدم تبنيهم أيديولوجية المنظمة ومشاركتهم في أهدافهم".

ودأبت "بي كا كا" الإرهابية، على تنفيذ هجمات بين الحين والآخر، تستهدف مدنيين وعناصر الأمن، جنوبي، وجنوب شرقي البلاد.

كما دأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف مواقع المنظمة، وملاحقة عناصرها، جنوبي وجنوب شرقي البلاد، وشمالي العراق، ردًا على هجمات إرهابية تنفّذها داخل البلاد بين الحين والآخر مستهدفًة المدنيين وعناصر الأمن.

جدير بالذكر أن "بي كا كا"، تتخذ من جبال قنديل في شمال العراق، معقلاً لها، وتنشط في العديد من المدن والبلدات العراقية، كما تحتل 515 من القرى الكردية في شمال العراق بحسب ما أورده الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود برزاني.

وجرى تأسيس تنظيم "ب ي د" عام 2002 بتعليمات من زعيم منظمة "بي كا كا" الإرهابية، عبد الله أوجلان المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة في تركيا، أوصلها من سجنه عبر محامييه.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2015، رصدت أجهزة الأمن التركية، قيام تنظيم "ب ي د"، بإرسال سلاح وذخيرة إلى المنظمة الأم "بي كا كا"، بالتزامن مع زيادة حجم المساعدات الخارجية التي تصله من عدة دول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.