الخارجية التركية تستدعي السفير السويسري في أنقرة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 26.03.2017 17:15
آخر تحديث في 26.03.2017 18:23
الخارجية التركية تستدعي السفير السويسري في أنقرة

استدعت وزارة الخارجية التركية، مساء الأحد، السفير السويسري في أنقرة، احتجاجا على تنظيم أنصار "بي كا كا" الإرهابية، تجمعا في بلاده، رفعوا خلاله لافتة تحرض على قتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي وقت سابق اليوم، دعا المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، السلطات السويسرية، إلى التخلي عن دعم الإرهاب، عقب سماحها لأنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية بالتظاهر في العاصمة بيرن والدعوة لقتل الرئيس أردوغان.

وقال قالن في بيان صادر عنه، مساء السبت، "ندعو الحكومة السويسرية للتخلي عن دعم الإرهاب"، مبيناً أنها "سمحت لأنصار بي كا كا بتنظيم فعالية بحجة أنها سلمية، وقد شهدت دعوة مباشرة لقتل الرئيس التركي".

وأكد المتحدث الرئاسي، أن تركيا تدين بأشد العبارات سماح السلطات السويسرية لأنصار المنظمة الإرهابية بتنظيم الفعالية.

ومساء السبت، رفع أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية، أمام البرلمان الفدرالي السويسري في بيرن، لافتة تحرّض على قتل الرئيس أردوغان.

وعلّق المشاركون في التجمع، صورة للرئيس أردوغان، وفيها رسم مسدس موجه إلى رأسه، ومكتوب عليها "اقتلوا أردوغان".

وتم تنظيم التجمع بإذن من السلطات السويسرية، وبدعم من حزب الخضر والحزب الاشتراكي السويسريين، وألقى خلال التجمع برلمانيون من هذين الحزبين كلمات، إضافة إلى رئيس اتحاد النقابات السويسرية. ورغم اللافتة التي تحرض على القتل، لم تحرّك الشرطة السويسرية ساكنا، حيال الأمر.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه العلاقات التركية الأوروبية توتراً كبيراً بعد اتخاذ عواصم أوروبية مواقف ضد الحملة التركية الداعمة للتعديلات الدستورية، مقابل السماح لمناهضيها بالتظاهر والدعوة إلى التصويت ضد التعديلات، وهو ما تراه تركيا أنه تدخل سافر في مجريات السياسة الداخلية التركية.