تركيا تضع حجر الأساس لأول مدينة صناعية بمنطقة الباب شمالي سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
الباب

وضعت تركيا، اليوم السبت، حجر الأساس لأول مدينة صناعية بمنطقة الباب التي تم تحريرها في إطار عملية "درع الفرات" بريف محافظة حلب شمالي سوريا.

وتهدف تركيا من بناء المدينة الصناعية التي تبلغ مساحتها نحو 561 ألف متر مربع، إلى إعادة تنشيط الحياة التجارية وتحقيق النمو الاقتصادي في منطقة الباب.

وشارك في مراسم وضع حجر الأساس كل من "شنول أسمر" و"جنكيز أيهان" مساعدي والي غازي عنتاب.

وقال رئيس مجلس الإدارة المحلية لمنطقة الباب، جمال أحمد عثمان، إن المدينة الصناعية، التي تبعد نحو 5 كلم من مركز مدينة الباب، تعد أكبر تجمع صناعي على مستوى الباب ومنطقة درع الفرات.

وأضاف أن المشروع يحظى بأهمية من أجل اقتصاد المنطقة ومستقبلها وتوفير فرص العمل ورفع دخل العاملين فيها.

وأشار إلى أن المدينة الصناعية متوافر فيها خدمات البنى التحتية ووحدة معالجة الصرف الصحي وشبكة مياه كبريتية.

وتمكنت تركيا والمعارضة السورية من تطهير مناطق واسعة من ريف محافظة حلب الشمالي، شمالي سوريا، من تنظيم "داعش" الإرهابي، في عملية "درع الفرات"، التي خاضتها في الفترة بين أغسطس/آب 2016 ومارس/آذار 2017؛ ما أتاح لآلاف السوريين العودة إلى ديارهم.