11 قتيلاً في هجوم بسيارة مفخخة واحتجاز رهائن استهدف فندقاً بالصومال

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.06.2016 20:31
آخر تحديث في 02.06.2016 11:10
11 قتيلاً في هجوم بسيارة مفخخة واحتجاز رهائن استهدف فندقاً بالصومال

قتل 11 شخصاً في حصيلة أولية إثر هجوم مزدوج استهدف فندقاً وسط العاصمة الصومالية مقديشو، وتبنته حركة "الشباب المجاهدين"، مساء اليوم الأربعاء.

وكان مصدر أمني وشهود عيان أفادوا في اتصالات هاتفية منفصلة مع الأناضول أن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت عند مدخل فندق أمباسدور (AMBBASADOR ) الكائن في شارع مكة المكرمة، أعقب ذلك تبادل لإطلاق نار كثيف بين حراس الفندق ومسلحين في الطابق العلوي بالفندق، وأن هناك عملية احتجاز لنزلاء.

وقال أحمد محمد، أحد المسعفين للأناضول إن "الانفجار كان قوياً وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى حيث تمكنا حتى الآن من نقل 11 جثة وعشرات المصابين إلى المستشفيات القريبة".

في هذه الأثناء، تبنت حركة "الشباب المجاهدين" الهجوم المزدوج الذي تعرض له الفندق المذكور.

ونقل موقع "صومال ميمو" الإلكتروني المحسوب على الحركة عن مسؤول- لم يسمه- في الحركة قوله إن "المجاهدين تمكنوا من اقتحام فندق أمباسدور بعد التفجير وأحكموا سيطرتهم على المكان".

وأضاف: "مقاتلو الحركة قتلوا عدداً من المرتدين" في إشارة منه إلى الموظفين الحكوميين الذين يرتادون الفندق.

وحتى الساعة 17.00 تغ، لم تعلق السلطات الصومالية على هذا الهجوم، كما أنه لم يعرف مصير النزلاء أو عددهم حتى التوقيت نفسه.