مقتل كاهن ومسلحَين في عملية احتجاز رهائن في كنيسة شمالي فرنسا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 26.07.2016 12:49
آخر تحديث في 26.07.2016 12:54
مقتل كاهن ومسلحَين في عملية احتجاز رهائن في كنيسة شمالي فرنسا

قال مسؤول أمني فرنسي إن الشرطة قتلت اثنين من المهاجمين الذين استخدموا السكاكين لاحتجاز رهائن في كنيسة بالقرب من مدينة روان في إقليم نورماندي.

وأكدت مصادر أمنية فرنسية مقتل أحد الرهائن في الكنسية، مشيرة إلى أن القتيل هو الكاهن.

وقال المسؤول إنه لم تتضح هوية المهاجمين والدافع وراء هجوم يوم الثلاثاء.

وأكدت مصادر في قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند سيتوجه إلى مكان حصول عملية احتجاز الرهائن في شمال فرنسا.

من جهته، توجه وزير الداخلية برنار كازنوف إلى بلدة سانت اتيان دو روفراي حيث وقع احتجاز الرهائن.

ويأتي هذا الحادث في حين تقبع فرنسا تحت حالة تأهب قصوى بعد هجوم نيس الذي أودى بحياة 84 شخصاً وسلسلة من الهجمات القاتلة في العام الماضي التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها.