موسكو وواشنطن تشكلان لجنة لبحث القضايا الخلافية وتحسين العلاقات "المتردية"

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 12.04.2017 21:46
آخر تحديث في 13.04.2017 00:15
موسكو وواشنطن تشكلان لجنة لبحث القضايا الخلافية وتحسين العلاقات المتردية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الأربعاء بعد محادثات مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون إن بعض التقدم تحقق بشأن سوريا وإنه سيجرى تشكيل مجموعة عمل لدراسة الحالة المتردية للعلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا.

وأفاد لافروف في مؤتمر صحفي أن الرئيس فلاديمير بوتين قال إن موسكو على استعداد لاستئناف الاتفاق الأمريكي الروسي للسلامة الجوية فوق سوريا، بعد أن جرى تعليقه في أعقاب الهجوم الصاروخي الأمريكي على النظام السوري، الأسبوع الماضي.

وأضاف أن موسكو وواشنطن اتفقتا أيضا على مواصلة التعاون لمحاولة إيجاد حل سياسي في سوريا، مؤكداً أنه لا يمكن توقع التوصل إلى نتائج إيجابية من إسقاط الأنظمة الدكتاتورية بالقوة، على حد قوله.

وقال لافروف الذي واصل التشكيك في حقيقة الهجوم الكيماوي على "خان شيخون" في إدلب السورية، إن روسيا والولايات المتحدة متفقتان على أهمية التحقيق في الهجوم، من قبل أطراف محايدة وبإشراف الأمم المتحدة.

من جانبه، قال تيلرسون: رصدنا مستوى متدنياً من الثقة بين البلدين، واتفقنا على تشكيل مجموعة عمل لبحث القضايا الخلافية بين البلدين. كما أكد أن نظام الأسد استخدم الكيماوي وغاز الكلور أكثر من 50 مرة، في سوريا، مشدداً على أن بلاده لن تسمح بالمزيد من الهجمات من دون رد. وأضاف: الأسد جلب لنفسه وصف "الحيوان" الذي أطلقه عليه ترامب.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استقبل وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، خلال زيارة يقوم بها الأخير إلى موسكو، بعد تصريحات أكدت في اليومين الماضيين عدم وجود زيارة مجدولة بين الزعيمين، في أول زيارة لوزير الخارجية الأمريكي في ظل حالة من التوتر شهدت العلاقات بعد الهجمة الصاروخية الأمريكية على قاعدة للنظام السوري.