قاتل الفيسبوك" ينتحر أثناء مطاردة الشرطة الأمريكية له في بينسيلفانيا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 18.04.2017 23:40
آخر تحديث في 19.04.2017 01:26
قاتل الفيسبوك ينتحر أثناء مطاردة الشرطة الأمريكية له في بينسيلفانيا

أعلنت الشرطة الأمريكية أن الشاب الذي ارتكب جريمة قتل ونشرها في فيسبوك، أردى نفسه قتيلًا داخل سيارته، الثلاثاء، أثناء مطاردة الشرطة له، في ولاية بنسيلفانيا، بالولايات المتحدة.

وقالت شرطة بنسيلفانيا إنها قامت بناء على معلومات سرية برصد مكان المجرم "ستيف ستيفنس" (37 عامًا) في مقاطعة "إري" شمال غربي الولاية، ولاحقته، إلا أنه وبعد مطاردة قصيرة، قتل نفسه برصاصة في الرأس من المسدس الذي كان يحمله.

وصور ستيفنس والذي يطلق عليه "قاتل الفيسبوك" نفسه في بث مباشر على فيسبوك وهو يطلق النار على رجل ويرديه قتيلا في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، أول أمس الأحد.

وأعلنت شرطة المدينة، أن مطلق النار يدعى ستيف ستيفنس، ويبلغ من العمر 37 عاما، وتبحث الشرطة عنه.

وأوضحت الشرطة أن ستيفنس أوقف الضحية "روبرت غودوين" (74 عاما)، على جانب الطريق وأطلق النار عليه، ثم أغلق هاتفه واختفى عن الأنظار.

وقال ستيفنس في تسجيل آخر، إنه قتل 13 شخصا، ويرغب في قتل مزيد من الأشخاص.

ورصدت الشرطة بولاية أوهايو مكافئة مالية قدرها 50 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات لاعتقال ستيفنس.

وكانت الشرطة نشرت في حسابها الرسمي على تويتر صورة للمشتبه فيه، وقالت إنه مسلح وخطير.