كندا تستقبل أول مجموعة من اللاجئين السوريين

ديلي صباح ووكالات
تورونتو
نشر في 11.12.2015 13:21
آخر تحديث في 13.12.2015 16:49
رئيس الوزراء الكندي جوستن تورودو يستقبل الدفعة الأولى من اللاجئين السوريين  (رويترز) رئيس الوزراء الكندي جوستن تورودو يستقبل الدفعة الأولى من اللاجئين السوريين (رويترز)

استقبلت كندا اليوم الجمعة، الدفعة الأولى من اللاجئين السوريين. حيث وصلت الى مطار تورونتو، طائرة عسكرية كندية تقل 163 لاجئاً سورياً، كدفعة أولى من أصل 25 ألف لاجئ تعتزم كندا استقبالهم.

كان في استقبال اللاجئين رئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو، بالإضافة الى وزراء الصحة والدفاع وعمدة تورونتو، وأعضاء من أحزاب المعارضة.

قبيل وصول الطائرة العسكرية التي تقل اللاجئين وجه ترودو الشكر لفريق الموظفين والمتطوعين الذين ساعدوا في إنهاء إجراءات 163 لاجئا والترحيب بهم.

كانت الحكومة الليبرالية المنتخبة قد بدأت في تنفيذ تعهدها بإعادة توطين 25 ألف لاجئ سوري بحلول نهاية فبراير / شباط وسط نقاش حاد في الغرب بشأن الالتزامات تجاه الفارين من العنف في الشرق الأوسط.

مواقف كندا الشجاعة تأتي في تناقض صارخ مع الولايات المتحدة. فقد أيد كل رؤساء وزراء المقاطعات الكندية العشر استقبال اللاجئين وحضر أعضاء المعارضة، بما في ذلك حزب المحافظين مراسم الترحيب التي أجريت في وقت متأخر من مساء أمس.

قالت جماعات اللاجئين الكندية ومؤسسات رعاية هذا الحدث إنها متحمسة وتسارع إلى الاستعداد لوصول أسر اللاجئين الذين تم اختيارهم من مخيمات بلبنان والأردن بعد فرارهم من الحرب الدائرة في

وفي السياق ذاته، أوضح مسؤولون كنديون، أمس الخميس، أن أفرادا وفئات مجتمعية سيتولون رعاية الموجة الأولى من الوافدين الجدد.

وكانت وكالة خدمات الحدود الكندية قد أنشأت مركز فحص هناك، وكذلك منطقة خاصة بلعب الأطفال. وتم تجهيز ملابس شتوية للاجئين جاهزة للتوزيع لحمايتهم من البرد.