الخارجية الأمريكية: عملية درع الفرات هدفها حماية الأمن القومي التركي

وكالة الأناضول للأنباء
واشنطن
نشر في 08.09.2016 11:57
آخر تحديث في 08.09.2016 12:14
الخارجية الأمريكية: عملية درع الفرات هدفها حماية الأمن القومي التركي

دافع متحدث الخارجية الأمريكية، مارك تونر الأربعاء، عن عملية "درع الفرات" التي تقودها تركيا في سوريا، قائلًا إن هدفها "حماية الأمن القومي التركي" عن طريق إبعاد تنظيم داعش الإرهابي عن حدودها.

وفي رد على سؤال صحفي حول الموقف الروسي من عملية "درع الفرات"، قال تونر في الموجز الصحفي ليوم الأربعاء إن "العمليات التي ننفذها ضد داعش في سوريا في مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة وحلفائنا وشركائنا".

وتابع: "إنها كذلك من أجل حماية مصلحة أمنهم (الأتراك) القومي ولطرد داعش بعيداً عن حدودهم".

تصريحات تونر أعقبت بياناً لوزارة الخارجية الروسية أشارت فيه إلى أن عملية "درع الفرات" لم يقرها مجلس الأمن أو الحكومة السورية.

ودعمًا لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، يوم 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، خاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء. وتم تحرير المدينة وقرى محيطة بها.