إعلان حالة الطوارئ في مصر ثلاثة أشهر على خلفية التفجيرين الإرهابيين

ديلي صباح ووكالات
القاهرة
نشر في 09.04.2017 22:24
آخر تحديث في 10.04.2017 01:34
إعلان حالة الطوارئ في مصر ثلاثة أشهر على خلفية التفجيرين الإرهابيين

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ في عموم البلاد ثلاثة أشهر على خلفية التفجيرين الإرهابيين الذين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية شمالي مصر، وأسفرا عن مقتل وإصابة العشرات.

جاء ذلك في خطاب متلفز للسيسي عقب اجتماع لمجلس الدفاع الوطني لبحث الوضع في أعقاب تفجيرين في كنيستين بمدينتي الإسكندرية وطنطا أسفرا عن مقتل 44 وإصابة 126 آخرين، حسب وزارة الصحة المصرية. وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين.

وأضاف السيسي، في خطابه، أنه "سيشكل المجلس الأعلى لمكافحة الارهاب الذي سيعطيه كل الصلاحيات التي يمكن بموجبها مواجهة الإرهاب على مختلف الصعد"، دون مزيد من التفاصيل.

و"مجلس الدفاع الوطني" هو المجلس المكلف بالنظر في الشؤون الخاصة بوسائل تأمين البلاد وسلامتها. ويضم المجلس في عضويته رئيس مجلس الوزراء، ورئيس البرلمان، ووزراء الدفاع والخارجية والمالية والداخلية، و رئيس المخابرات العامة، و رئيس أركان حرب القوات المسلحة، و قادة القوات البحرية والجوية والدفاع الجوي، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، ومدير إدارة المخابرات الحربية