الرئيس الأوكراني ينتقد مصادقة المحكمة العليا الروسية على حظر مجلس تتار القرم

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 30.09.2016 11:12
تتار القرم يحتجون على الوجود الروسي تتار القرم يحتجون على الوجود الروسي

انتقد الرئيس الأوكراني، بيدرو بوروشينكو، رفض المحكمة الروسية العليا الطعون المقدمة إليها بشأن حظر نشاطات "المجلس القومي لتتار القرم" ومصادقها قرار الحظر.

فقد صرح بوروشينكو أمس الخميس إن "المحكمة العليا الروسية وافقت على قرار معادي عبر مصادقتها على قرار حظر المجلس، ما بدأ به ستالين لا يزال مستمراً".

وأوضح بوروشينكو أن "ستالين هجر تتار القرم والإثنيات العرقية الأخرى في عهد الاتحاد السوفييتي، وفقط بموته نجا اليهود من التهجير".

وقد صادقت المحكمة الروسية العليا في موسكو، وفي وقت سابق أمس، على قرار المحكمة العليا في شبه جزيرة القرم المعينة من قبل موسكو، والقاضي بحظر نشاطات "المجلس القومي لتتار القرم" بعد رفضها الطعون المقدمة على القرار.

و"المجلس القومي لتتار القرم" هو هيئة تقوم بإدارة وتمثيل تتار القرم، ويتم اختيار أعضائه عبر عملية انتخابية متعددة المراحل؛ حيث يقوم تتار القرم القاطنين في شبه الجزيرة بالتصويت لانتخاب "المؤتمر الوطني لتتار القرم" المكون من 250 مندوباً، ويقوم وهذا المؤتمر أولا باختيار رئيس للمجلس ثم اختيار أعضائه الـ33. ولدى المجلس صلاحية اتخاذ القرارات بخصوص كل ما يتعلق بتتار القرم.

وفي أبريل/نيسان الماضي، قضت المحكمة العليا في شبه جزيرة القرم بتصنيف مجلس تتار القرم "منظمة متطرفة"، ومنعت نشاطه على الأراضي الروسية.

وينتمي تتار القرم إلى مجموعة عرقية تركية تعتبر شبه الجزيرة موطنها الأصلي، وقد تعرضوا تحت الحكم السوفييتي إلى عمليات تهجير قسرية نحو وسط روسيا وسيبيريا ودول آسيا الوسطى الناطقة بالتركية.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد جرى بالقرم، في 16 مارس/آذار 2014، دون اكتراث للقوانين الدولية وحقوق الإنسان، ورغم الرفض الدولي لتلك الخطوة.