مصادر بالاستخبارات الأمريكية ترجح سقوط الطائرة الروسية جراء زرع قنبلة موقوتة

وكالة الأناضول للأنباء
نيويورك
نشر في 05.11.2015 13:36
مصادر بالاستخبارات الأمريكية ترجح سقوط الطائرة الروسية جراء زرع قنبلة موقوتة

رجحت مصادر استخباراتية أمريكية، أن يكون سقوط الطائرة الروسية "إيرباص321" في شمال سيناء (شمال شرق مصر)، جراء زرع قنبلة موقوتة داخلها قبل إقلاعها، من قبل عناصر تابعة لتنظيم داعش أو مرتبطة بها.

وبحسب ما نقلته قناة (سي إن إن) الأمريكية عن تلك المصادر، قال مسؤول أمريكي في الاستخبارات - لم تسمه القناة- " توجد قناعة قوية لحدوث انفجار بواسطة قنبلة في أحد أقسام الطائرة"، مشيرا إلى أنهم بنوا هذه القناعة استناداً إلى التقارير الاستخباراتية التي وصلت إليهم منذ وقوع الحادث.

ونفى المصدر علمهم بوجود أي تهديدات إرهابية قبيل سقوط الطائرة، إلا أنه أشار في نفس الوقت إلى التطورات التي تشهدها شبه جزيرة سيناء.

وذكر مسؤول استخباراتي آخر بأن لديهم قناعة بأنَّ "داعش" وراء زرع القنبلة في الطائرة، استناداً على مراقبتهم الارتباطات الداخلية للتنظيم.

جدير بالذكر أن فريقًا من المحققين موجود حاليًا في مصر، يضم ممثلين معتمدين من روسيا (الدولة المشغلة للطائرة)، وإيرلندا (دولة تسجيل الطائرة)، وفرنسا، وألمانيا (ممثلي الشركة المصنعة للطائرة)، ومصر التي سقطت الطائرة في أراضيها، ويبحث في أسباب وقوع الطائرة.

وكانت الطائرة الروسية "إيرباص321" سقطت، صباح السبت الماضي، قرب مدينة العريش شمال شرق مصر، وكان على متنها 217 راكبًا معظمهم من الروس، إضافة إلى 7 يشكلون طاقمها الفني، لقوا مصرعهم جميعًا، وفتحت السلطات القضائية المصرية تحقيقات فورية بمشاركة روسية.