معرض صور فوتوغرافية لـ "بي كا كا" الإرهابية في البرلمان الأوروبي

وكالة الأناضول للأنباء
بروكسل
نشر في 12.07.2016 15:58
آخر تحديث في 12.07.2016 15:59
معرض صور فوتوغرافية لـ بي كا كا الإرهابية في البرلمان الأوروبي

شهد مقر البرلمان الأوروبي في العاصمة بروكسل افتتاح معرض صور فوتوغرافية لزعيم منظمة "بي كا كا" الإرهابية عبد الله أوجلان (المسجون مدى الحياة في تركيا)، وإرهابيي تنظيم "ب ي د" الامتداد السوري للمنظمة في سوريا.

واُلتقطت صور المعرض المقام برعاية النائب عن الكتلة النيابية للحزب الديمقراطي الاجتماعي في البرلمان "جوزيف فيدينهولزر"، عن طريق المصور النمساوي "توماس شميدينغر"، حيث سيبقى مفتوحاً لمدة أسبوع.

وتضمن المعرض صورا لإرهابيي منظمة "بي كا كا" وامتدادها السوري "ب ي د"، وذراعيه العسكري "ي ب ك"، والنسوي "ي ب ج"، التقطت شمالي سوريا، فضلاً عن تعليقات توضيحية تتضمن عبارة "كانتون" (منطقة إدارة ذاتية) للإشارة إلى مناطق جرى التصوير فيها.

وكان البرلمان الأوروبي شهد سابقاً تعليق رايات ترمز إلى تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، وعقب على ذلك وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تصريحات له بالعاصمة البلجيكية بروكسل يوم 30 حزيران/ يونيو الماضي، فقال: " يجب علينا أن نبتعد عن المعايير المزدوجة بخصوص حرية التعبير المتعلقة بالإرهابيين، وإذا كان لا يسمح برفع رايات تنظيم داعش في البرلمان الأوروبي، فيجب أن لا يسمح برفع الراية الخاصة بمنظمة "بي كا كا" أيضاً".

وأردف " وإذا كان لا يسمح لداعش بممارسة تهريب المخدرات، والبشر داخل أوروبا، فينبغي أيضاً عدم غض الطرف عن مثل هذه الأنشطة المرتبكة من قبل "بي كا كا"، لذلك فإننا مع الأسف نرى ازدواجية بهذا الخصوص، فيجب علينا أن نكون واضحين ومبدئين بهذا الصدد".

وكانت تركيا قد أعربت عن استيائها جراء سماح السلطات البلجيكية، لأنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية، بنصب خيمة خلف مبنى مجلس الاتحاد الأوروبي بالعاصمة بروكسل، قبيل انعقاد القمة التركية الأوروبية في 18 آذار/ مارس الماضي.

جدير بالذكر أنّ بلجيكا تعدّ من أكثر البلدان الأوروبية التي تحتضن أنشطة وفعاليات منظمتي "بي كا كا"، و"د ه ك ب- ج" حيث تسمح الحكومة البلجيكية بتواجد قيادات المنظمة في البلاد، إضافة إلى السماح لهم بتأسيس قنوات تلفزيونية وجمعيات ترعى شؤون مناصريها.

وإلى جانب بلجيكا، فإنّ "بي كا كا" تنشط في العديد من الدول الأوروبية الأخرى، على رأسها ألمانيا والنمسا وفرنسا وهولندا والسويد واليونان، رغم أنّ الدول المذكورة، تُدرجها على لائحة المنظمات الإرهابية.