بأصول تركية: بوريس جونسون وزيراً للخارجية البريطاني

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 14.07.2016 10:58
آخر تحديث في 14.07.2016 11:01
بأصول تركية: بوريس جونسون وزيراً للخارجية البريطاني

أعلن بيان صادر عن رئاسة الوزراء البريطانية، أمس الأربعاء، تعيين عمدة لندن السابق "بوريس جونسون"، الذي ينحدر من أصول تركية، وزيرًا للخارجية في الحكومة الجديدة برئاسة تيريزا ماي.

وقالت رئاسة الوزراء البريطانية في بيان: "وافقت الملكة اليزابيث الثانية على تعيين بوريس جونسون وزيراً للخارجية".

وفي مؤشر على جسامة المهمة التي تنتظر حكومتها بعد تصويت الناخبين البريطانيين في استفتاء الشهر الفائت لصالح البريكست (الخروج من الاتحاد الأوروبي)، استحدثت ماي في حكومتها وزارة جديدة مكرسة لهذا الشأن وعينت على رأسها ديفيد ديفيد الذي شغل في السابق منصب وزير الشؤون الأوروبية.

وشكل تعيين جونسون صدمة لا سيما أن كثيرين اعتقدوا أن الرجل الذي قاد حملة التصويت لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي أفل نجمه بعدما رفض تولي منصب رئيس الوزراء. لكن جونسون المثير للجدل عاد الأربعاء من الباب العريض ليتسلم حقيبة الخارجية التي سيؤدي من خلالها دوراً رئيسياً في مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

أصول تركية مقطوعة:

ولد بوريس جونسون في 19 يونيو 1964 في نيويورك لوالده ستانلي جونسون البريطاني، الذي كان يدرس الاقتصاد في جامعة كولومبيا ووالدته شارلوت.

جده الأكبر تركي. اسمه علي رضا وقد ولد عام 1867 في حي السليمانية، في اسطنبول؛ وكان صحفياً وشاعراً (يكتب باسم علي كمال الذي عرف به) كان كثير الأسفار حيث تعرف على الانكليزية من أصل سويسري وينفريد بران Winifred Brun وتزوجها سنة 1903 وأنجبا عثمان كمال. قتل الجد الأكبر علي كمال على يد القوميين الأتراك سنة 1922 لآرائه المعادية للجمهورية. وتوفيت وينفرد (الجدة) بُعيد ولادة عثمان كمال، فذهب هذا الأخير للعيش مع جدته لأمه، الإنكليزية، التي أطلقت عليه اسم Osman Kemal Winifred Johnson أو جوني؛ وكانت تلك القطيعة مع شِقه التركي.

تزوج عثمان كمال (أو جوني) من Irene Williams ذات النسب الخليط من الإنجليزية والفرنسية، وهي سليلة بعيدة للملك جورج الثاني ملك بريطانيا العظمى، وأنجبا ستانلي جونسون (1940).

الأب، ستانلي تزوج والدة بوريس شارلوت Charlotte Johnson Wahl، سنة 1963. وهي حفيدة لزوجين أمريكيين أحدهما ذو أصل يهودي روسي.

وعندما يتحدث بوريس جونسون عن أصوله الاجتماعية يقول إنه: "رجل مزيج" بأصول مسلمة ويهودية ومسيحية.

أمر طريف آخر في حياة وزير خارجية بريطانيا الجديد هو أن زوجته الأولى، الإيطالية Allegra Mostyn-Owen، التي انفصل عنها عام 1993، تزوجت بعده بمسلم باكستاني وأسلمت هي بدورها.