نائب رئيس المفوضية الأوروبية يقرّ بدور منظمة "غولن" في الانقلاب الفاشل بتركيا

وكالة الأناضول للأنباء
بروكسل
نشر في 16.11.2016 13:23
آخر تحديث في 17.11.2016 03:35
فرانس تيمرمانس النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية )وكالة الأناضول للأنباء) فرانس تيمرمانس النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية )وكالة الأناضول للأنباء)

قال النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس، اليوم الأربعاء، إن هناك علامات قطعية متزايدة حيال تورط منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي.

وأشار تيمرمانس، خلال حديث مع مجلة "كناك" في بلجيكا، إلى أن "الأتراك محقون بخصوص التعاطف القليل الذي لقوه من الخارج حيال المحاولة الانقلابية. كان بإمكاننا أن نبدي دعمًا أكبر".

وأوضح المسؤول الأوروبي أن الدول الأوروبية قلّلت من شأن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو الماضي على يد عناصر منظمة "غولن" الإرهابية بالجيش التركي.

وأضاف: "بات من الواضح أن تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان بشأن دور حركة غولن في المحاولة الانقلابية ليست عبثًا على الإطلاق، وهناك علامات قطعية متزايدة حيال تورط الحركة في الانقلاب".

وبهذه التصريحات، يكون فرانس تيمرمانس أول مسؤول رفيع في المفوضية الأوروبية يعترف بدور منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

وفي مقدمة الحوار، قالت مجلة كناك: "أيام فتح الله غولن باتت معدودة. لأن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب قال إنه قد يسلّم زعيم حركة غولن (إلى تركيا). ويبدو أن المفوضية الأوروبية لا تعارض ذلك".