أردوغان: الدستور الحالي لم يعد يناسب وضع تركيا ومكانتها الجديدة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 17.12.2015 15:53
آخر تحديث في 17.12.2015 16:11
أردوغان: الدستور الحالي لم يعد يناسب وضع تركيا ومكانتها الجديدة

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الدستور الحالي للبلاد، لم يعد يناسب تركيا الجديدة، ومكانتها التي وصلت إليها بين دول العالم.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها أردوغان، اليوم الخميس، خلال افتتاح عدد من المشاريع، بولاية قونيا، وسط تركيا.

وقال أردوغان إن هذا الدستور الذي وضع من قبل العسكر، لم يعد يناسب تركيا الديمقراطية، وإنه وضع في وقت كانت فيه تركيا دولة مهمشة ليس لها أي ثقل سياسي على الصعيد العالمي، أما الآن أصبحت تركيا من ضمن أكبر اقتصادات العالم، كما أنها أصبحت دولة لها ثقلها السياسي على الصعيدين الغقليمي والدولي.

وأكد أردوغان على أن رغبته في وضع دستور جديد للبلاد ليس له علاقه بمستقبله السياسي، كرئيس للجمهورية، كما أكد أن الهدف من الدستور الجديد هو مصلحة الشعب التركي.
وتطرق أردوغان الى العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات الأمن في مناطق شرق وجنوب شرق الأناضول ضد تنظيم بي كا كا الإرهابي، مؤكداً أن العمليات ستستمر الى أن يتم تطهير المنطقة بأكملها من الإرهابيين.

واستنكر أردوغان ما يقوم به الإرهابيين من حفر للخنادق، وتعطيل لحياة المواطنين، وحرق للمستشفيات والمراكز الخدمية.

كما انتقد تصريحات الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي، التي اتهم فيها الدولة بإحراق مسجد " فاتح باشا" التاريخي بولاية ديار بكر عن طريق قصفه بالمروحيات، والذي قام أفراد من التنظيم بإحراقه الأسبوع الماضي.

كما انتقد أردوغان تصريحات احد النواب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، والتي اتهم فيها الدولة ببيع غاز السارين لتنظيم داعش الإرهابي، واصفاً تلك الاتهامات بالخيانة للوطن. ومنتقداً حزب الشعب الجمهوري بسبب عدم اتخاذه يا موقف تجاه النائب.