جاووش أوغلو: "ي ب ك" الإرهابي يمارس التطهير العرقي في سوريا

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 29.08.2016 12:21
آخر تحديث في 29.08.2016 14:10
جاووش أوغلو: ي ب ك الإرهابي يمارس التطهير العرقي في سوريا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو إن قوات "ي ب ك" التابعة لتنظيم "ب ي د" الإرهابي (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي) يمارس جرائم التطهير العرقي في سوريا في حق السكان العرب والتركمان، وإن تركيا لن تسمح بذلك.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده جاووش أوغلو، اليوم الإثنين، مع نظيره الهولندي بيرت كويندرس، بالعاصمة التركية أنقرة.

وانتقد جاووش أوغلو معارضة "ب ي د" لعملية درع الفرات التي تهدف لتحرير مدينة جرابلس السورية من أيدي تنظيم داعش الإرهابي.

وتابع جاووش أوغلو" المنطقة التي نطلق عليها اسم (جيب منبج) التي تشهد حالياً اشتباكات، يقطنها غالبية من العرب، ومعظم أفراد الفصائل التي تدعمها تركيا هم من أبناء تلك المنطقة، ويجب إعادة السكان الأصليين الذين أُجبروا على الرحيل إلى هذه المنطقة، لكن تنظيم (ب ي د) لا يهدف لهذا، بل يعمل على تهجير عرقي ضدّ كل من لا يتوافق معهم في الأفكار والتطلعات داخل المناطق التي يسيطرون عليها بما في ذلك الأكراد، فالتنظيم الذي يدّعي محاربة (داعش)، لماذا ينزعج من العمليات العسكرية التي تقوم بها قوى أخرى ضدّ التنظيم نفسه ما دام الهدف واحداً؟"

وأكد جاووش أوغلو على ضرورة انسحاب "ب ي د" الإرهابي إلى شرقي الفرات قائلأً: "على تنظيم ب ي د الإنسحاب فوراً إلى شرقي نهر الفرات كما تعهد بذلك هو والولايات المتحدة، وإلا سيكون هدفاً للقوات المسلحة التركية."

وأشار جاووش أوغلو إلى ان الضربات الجوية فقط غير كافية للقضاء على تنظيم داعش وأنه لا بد من التدخل البري أيضاً للقضاء على عش ي سوريا والعراق.