تركيا تسحب سفيرها من برلين عقب مصادقة البرلمان الألماني على المزاعم الأرمينية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 02.06.2016 15:13
آخر تحديث في 02.06.2016 15:25
تركيا تسحب سفيرها من برلين عقب مصادقة البرلمان الألماني على المزاعم الأرمينية

البرلمان الألماني يصادق على المزاعم الأرمينية وتركيا تسحب سفيرها من برلين.

صادق البرلمان الألماني، اليوم الخميس، بأغلبية ساحقة على مشروع قرار يعتبر المزاعم الأرمنية بخصوص أحداث عام 1915 "إبادة جماعية"، وردت أنقرة على الفور بسحب السفير التركي من العاصمة الألمانية برلين لـ"التشاور".

وفي أول تعقيب له على القرار الألماني، شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحافي على هامش زيارته لكينيا على أن القرار الألماني سيؤثر "بشكل جدي" على العلاقات التركية الألمانية، موضحاً أن بلاده ستتخذ القرار النهائي بشأن العلاقات مع برلين بعد عودته إلى البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الحكومة التركية قولها إن اعتراف النواب الألمان بالمزاعم الأرمينية يعتبر "باطلاً ولاغياً" كما اعتبرته "خطأ تاريخي".

نائب رئيس الوزراء التركي قورتلموش، قال: "نعتبر قرار البرلمان الألماني بشأن أحداث 1915، في حكم العدم بالنسبة لتركيا، هذه المسألة لابد أن يتولاها المؤرخون والمختصون وليس السياسيون والبرلمانات. سترد تركيا على هذا القرار بالشكل المناسب في جميع المحافل".

وشارك في إعداد مشروع القرار، كلّ من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، وحزب الديمقراطي الاجتماعي، وهي أحزاب الحكومة الائتلافية، إضافة إلى حزب الخضر المعارض، والحزب اليساري.

وبحسب مراسل الأناضول، فإنّ المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ووزير الخارجية فرانك والتر شتاينماير، ورئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي، سيغمار غابرييل، وأغلب أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، لم يشاركوا في جلسة التصويت.

جدير بالذكر أنّ قرار البرلمان الألماني بخصوص المزاعم الأرمنية، يعدّ قرار توصية، وليس له أي جانب إلزامي من الناحية القانونية.