السلطات التركية تعتقل روسي وقرغيزي على خلفية هجوم اسطنبول الإرهابي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 04.07.2016 09:28
آخر تحديث في 04.07.2016 11:00
السلطات التركية تعتقل روسي وقرغيزي على خلفية هجوم اسطنبول الإرهابي

أوقفت السلطات التركية، الأحد، شخصين اثنين من جنسيات أجنبية يشتبه في انتمائهما إلى تنظيم داعش الإرهابي، وذلك على خلفية التحقيقات الجارية حول الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مطار أتاتورك بمدينة اسطنبول، الثلاثاء الماضي، بحسب مصادر أمنية.

وقالت المصادر إنّ فرقاً مختصة قامت بتحليل وتقييم الشخصيات القادمة والمغادرة لمطار اسطنبول، حيث أوقفت إثر ذلك مشتبهين اثنين قدِما من أوكرانيا.

وأضافت المصادر أنه تبيّن أنّ أحد المشتبهين (ك . ف) البالغ من العمر 25 عاماً، يحمل جوازي سفر روسي وقرغيزي، والآخر (ف . م) البالغ من العمر 35 سنة، يحمل جواز سفر قرغيزي وإقامة أوكرانية.

ووفق المصدر ذاته، عثرت الفرق المختصة في حقيبة المشتبهين على 4 مناظير تُستخدم في القنص الحراري و3 طواقم تمويه عسكري، إضافة إلى جوازي سفر عائدين لأشخاص آخرين، و3 بطاقات شخصية لمواطنين قرغيزيين، و5 شهادات ولادة.

وعقب إجراء الفحوصات الطبية للمشتبهين الاثنين، أقتيدا إلى فرع مكافحة الإرهاب في مقر مديرية الأمن في اسطنبول، لاستكمال التحقيقات معهما.

وأشارت المصادر نفسها إلى احتمال أن تكون شهادات الولادة وجوازات السفر عائدة لزوجات وأطفال الأشخاص الذين التحقوا بصفوف تنظيم داعش في سوريا والعراق سابقاً.

وشهد مطار أتاتورك الدولي، الثلاثاء الماضي، اعتداءً إرهابياً نفذه ثلاثة انتحاريون أودى بحياة 43 شخصاً وجرح 237 آخرين بحسب بيانات رسمية تركية.

ولقي الاعتداء إدانات دولية واسعة، أعلنتها العديد من الدول والمنظمات الدولية والأهلية أكدت تضامنها مع تركيا في حربها ضد الإرهاب.