ما حقيقة اتهام يلدريم للسعودية بدعم الانقلاب الفاشل في تركيا؟

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 14.08.2016 09:27
آخر تحديث في 17.08.2016 12:46
ما حقيقة اتهام يلدريم للسعودية بدعم الانقلاب الفاشل في تركيا؟

نفت رئاسة الوزراء التركية، اليوم الأحد، تصريحات منسوبة لرئيس الوزراء بن علي يلدريم، يُلمّح فيها تورّط المملكة العربية السعودية في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا يوم الخامس عشر من يوليو/ تموز الماضي.

وقالت مصادر في رئاسة الوزراء، للأناضول، إن عدداً من الوسائل الإعلامية نسبت تصريحات إلى رئيس الوزراء خلال مقابلة مع ممثلين إعلاميين، يشير فيها إلى أن المملكة العربية السعودية من بين الدول التي دعمت الانقلاب الفاشل.

وأكّدت المصادر أن تلك الأنباء والتعليقات عارية عن الصحة ولا تعكس الحقيقة إطلاقًا، معربة عن تقدير الحكومة التركية وترحيبها بموقف المملكة العربية السعودية الداعم لها على خلفية المحاولة الانقلابية الأخيرة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة "فتح الله غولن"، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة اسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.