حزام ناسف من "الكعك والملح" يتسبب في رعب وإغلاق وسط بروكسل

وكالة اسوشيتد برس
اسطنبول
نشر في 21.06.2016 13:40
آخر تحديث في 21.06.2016 14:22
حزام ناسف من الكعك والملح يتسبب في رعب وإغلاق وسط بروكسل

قال مكتب الادعاء في بروكسل إن رجلا زعم أنه تم خطفه وربط حزام ناسف حول جسده وتسبب في إغلاق جزء من وسط بروكسل خلال ساعة الذروة صباح اليوم الثلاثاء، ثم تبين أنه لا يوجد في الحزام سوى كعك وملح.

الرجل الذي كشف عن هويته جزئيا فقط وأن الأحرف الأولى من اسمه هي جيه بي، نقل للاستجواب. وقال الادعاء إن لديه سجلا إجراميا وتاريخا من المشكلات النفسية.

وقالت ممثلة الادعاء في بروكسل ريم كشيش إن السلطات تحقق فيما إذا كان الحادث المحيط بالمركز التجاري على صلة بالإرهاب أو مجرد تلاعب.

ويجري استجواب رجل ثان يشتبه بأنه أوصل جيه بي إلى الموقع.

اتصل جيه بي بالشرطة في الخامسة والنصف صباحا، قائلا إنه تم خطفه وريط حزام ناسف حول جسده يمكن تفجيره عن بعد، وفق كشيش. وكان قد ذكر للشرطة مؤخرا أنه جند للانضمام إلى صفوف داعش في سوريا، إلا أن مكتب الادعاء في بروكسل لم يتمكن من إثبات أو دحض مزاعمه، بحسب كشيش.

وعثر في شارع قريب في منطقة شيربيك ببروكسل على سيارة تطابق المواصفات التفصيلية التي قدمها الرجل للشرطة.

وعدل رئيس الوزراء شارل ميشيل برنامجه الصباحي، وتمت الدعوة لاجتماع مركز الأزمات، الذي قال الناطق باسمه بيتر مرتنز إن مستوى التأهب الأمني بالبلاد لم يتغير.

وأضاف "هذا المستوى، والإجراءات المرافقة له، عال بالفعل. الوضع هذا الصباح ليس له تأثير على الإجراءات القائمة".

وشوهدت عناصر الجيش والشرطة المرتدين الخوذات وهي تقوم بدوريات حول مدخل واحد على الأقل من مداخل مركز سيتي 2 التجاري. وتواجدت سيارات الشرطة بالموقع، كما جرى استدعاء فرق تفكيك المتفجرات. وأغلقت كذلك بعض مداخل محطة مترو الأنفاق، وتم تعطيل عمله.