السلطات الأفغانية تعلن مقتل 30 مدنيا في غارة لحلف الأطلسي

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 03.11.2016 19:51
آخر تحديث في 03.11.2016 21:35
السلطات الأفغانية تعلن مقتل 30 مدنيا في غارة لحلف الأطلسي

أعلنت السلطات الأفغانية أن ثلاثين مدنيا على الأقل قتلوا في غارة جوية شنها حلف شمال الأطلسي في ولاية قندوز المضطربة بشمال أفغانستان الخميس حيث أدى هجوم لطالبان إلى مقتل جنديين أمريكيين اثنين.

وخرج متظاهرون بشكل عفوي إلى شوارع قندوز بعد الغارة فيما حمل عشرات من أقرباء الضحايا جثامين أطفال قتلوا في الغارة أمام مكتب حاكم الولاية.

وقال تازا غول أحد المتظاهرين وهو عامل يبلغ من العمر 55 عاما "لقد خسرت سبعة من أفراد عائلتي. أريد أن اعرف لماذا قتل هؤلاء الأطفال الأبرياء؟ أين هم عناصر طالبان؟".

وفي بيان مقتضب على تويتر أقر حلف شمال الأطلسي بأنه نفذ غارات على قندوز وقال إن "الضربات نفذت في قندوز للدفاع عن قوات حليفة كانت تتعرض للنيران. وكل المزاعم بسقوط مدنيين سيتم التحقيق فيها".

ووقعت الغارة على مشارف مدينة قندوز في الساعات الأولى من نهار الخميس.

وجاءت إثر معارك قتل فيها جنديان أمريكيان وثلاثة من عناصر القوات الخاصة الأفغانية في عملية ضد طالبان في قندوز.