فرنسا تلغي التصويت الإلكتروني في انتخابات الخارج خشية القرصنة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 07.03.2017 11:04
آخر تحديث في 08.03.2017 01:30
فرنسا تلغي التصويت الإلكتروني في انتخابات الخارج خشية القرصنة

ألغت الحكومة الفرنسية التصويت الإلكتروني في الانتخابات العامة المقبلة للمواطنين المقيمين في الخارج، وذلك خشية التعرض لهجمات إلكترونية.

فقد أعلن وزير شؤون الفرنسيين في الخارج، ماتياس فيكل، في بيان أمس الاثنين، إلغاء التصويت الإلكتروني عبر الإنترنت للفرنسيين في الخارج في الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في حزيران/ يونيو المقبل.

وأضاف الوزير الفرنسي أن القرار اتخذ بتوصية من خبراء في "وكالة الأمن القومي للمعلومات" الفرنسية، وعقب زيادة تهديدات الهجمات الإلكترونية التي قد تؤثر على إجراءات التصويت.

وأشار فيكل إلى أنهم تبنوا وجهة نظر عدم خوض مخاطرة والتخلي من ثم عن خيار التصويت الإلكتروني، لوجود تهديدات تؤثر في العملية الانتخابية.

وكانت فرنسا استخدمت التصويت الإلكتروني للناخبين الفرنسيين في الخارج لأول مرة، في الانتخابات العامة في 12 منطقة انتخابية عام 2012. كما يقدر عدد الناخبين الفرنسيين في الخارج بحوالي مليون و300 ألف ناخب.

وكان الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، اتهم موسكو بالسعي "للتاثير على الرأي العام" مستخدمة أساليب تعود إلى الحقبة السوفييتية، قائلاً إنها تستخدم كل الوسائل للتأثير على الرأي العام بما في ذلك ادعاء الدفاع عن المسيحية في وجه الإسلام.