المفوضية الأوروبية تؤكد استمرارها في الالتزام باتفاقية اللاجئين مع تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
بروكسل
نشر في 16.03.2017 18:59
آخر تحديث في 17.03.2017 03:54

قال الناطق باسم المفوضية الأوروبية مارغريتس شيناس، اليوم الخميس، إن الاتحاد مستمر في الالتزام بالاتفاقية الموقعة بينه وبين تركيا بخصوص اللاجئين.

وأضاف شيناس في المؤتمر الصحفي اليومي ببروكسل "ننتظر من الطرفين الثقة المتبادلة، والالتزام بتنفيذ تعهداتهما، سيكون ذلك لفائدتهما ولفائدة اللاجئين السوريين على حد سواء".

تأتي تصريحات المسؤول الأوروبي، في ظل أزمة بين أنقرة وأمستردام، على خلفية منع هولندا وزيرين تركيين، السبت الماضي، من المشاركة مع أفراد من الجالية التركية في فعاليات مؤيدة للتعديلات الدستورية المقترحة في تركيا، والمقرر إجراء استفتاء شعبي عليها يوم 16 أبريل/ نيسان المقبل.

والاثنين الماضي، قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، كبير المفاوضين الأتراك، عمر تشليك، إن بلاده "تحملت العبء الأكبر بخصوص اتفاقية اللاجئين التي وقعتها مع الاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار 2016، في حين لم ينفذ الاتحاد الأوروبي أيا من تعهداته بخصوصها".

وأوضح تشليك إنه لا يرى سببا في الوقت الحالي للاستمرار في تطبيق الاتفاقية، مضيفا أن الرئيس، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، ومجلس الوزراء، هم المعنيون باتخاذ الخطوات بهذا الخصوص.

تجدر الإشارة أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها بعضا، حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تاشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.